World

Dragon Ball Z Kakarot

تلكمه الاحداث و بعد ذلك ذهبو مع بعضهم البعض و الي كل المدجنىو الي كل اماكن العصابات وقتمو بلقضاء علي العصابت لكي يعلمو اين يذهبون في المدينه الاخري و يقتلون كل القاده الصغيره و يدمرون و يدون علي العصابات وفي يوم من الايام كانو في مدينه ارخي و هناك وجدو مقاتله فنون قتاله وحدها تقوم بقتل العصابات و تهتم بشؤن تلك المدينه و هيهي غريبه رحاله مثلهم ايضا فكانت تريد قتلاهم لانها تحسبهم من قاده العصابات ولاكنها عندما رات التاه الصغيره و الفتي الصغير الاخر معهم عرفت انهم ليسو من قاده العصابات ابدا و انهم رجال طيبون ولاكن من اجدياهم و اشكالهم انهم اقوياء جدا حتي انها تقول في دالخها انهم اقوي مني بكثير انا اري ذلك محض النظر فقط ان اعي هاذا فاخبراه بطلنها انها ان كانت تريد الذهاب معه و استحابهامعهم ليقضو علي تلك العصابات الكبيره و المثيره الموجوده في العالم الجمع كل تلك الحرله و ما قتلو و ما الي ذلك ليس الا ربع قوه جيش كين و عددج عصاباته فقط و هم يقتالتون في كل مكان و يقتلون وي قتلون معهم التفاه الجديديه و قد احبها صديق البطل ربونين احب التفاه و هيه ايضا احبته و هم الاثنيان مع بعضعم شكلو ثنائي قوي في التقال ايضا و يدمرون و يقتلون و في مره قائد من القاده الاربعه الاقوياء الاعالين اتباع كين سقوقن انه في الارجاء و عائد الي الميدينه و المنطقه التي يحكمها منتطقته الكبيره تلك فاردو ان يقتلوه و يدمرو تلك المدينه ايضا انها مدن عصبابت كبيره و العدد كبير ماذا سنفعل قال البطل يجيب علينا و ضع خطه ان اردنا ان نقتله يجيب علينا دخول المردينه في الاساس و قالو انا سالاهي الحراس التي تكون علي البوايه الرئيسيه الكبيره ساقوم بالهائهم بلسياره و سيجرون ورائي سياتون عدكم فا تقتلومهم و تاخزون سيارتهم و ندخل المدينه بهم و بعد ذلك نتواري عن الانظار و ناخذ القليلي من الينزين لنا و الباقي نضعه بلسيارات و نقوم بتفجيرات في المدينه في اماكن مختلفه لكي يوكن القائد و حده وتقوقمو بلهجوم عيله دفعه واحده وقتله و قد حدث و نفعت تلك الخطه و هم علي الوبابه وجدو قاده كبار ارخرين تحت الاقده الاربعه الاقويائء وه حراس ذلك القائد فاقالو اصدقاء البطب اذهب انت الي القائد ودع لنا القااده الثغار تلك و دار قتالكبيره بين اصدقائه و بين القاده الاخرين الصغار و ضر بو قتال و هجوم و ضرات متبدله بين الاثنين و قتال و دمار هنا و دمرا هناك و اشباء كثيره تحدث و الدمينه تشتعل و كل شي في دمار و الناسى المستضعيفين في السجون يقومن بثورة ويخرجون من السجون يهاجومن العصابات و يوقم بقتلهم و تدمير المدينه اكثر فا اكثر و حدث القاء بين ذلك القائد و بطلنا و اشتعل التقتال بين الثنين و الاثنين اقوياء جدا الي درجه كبيره قامو بتدمير المبنا الكبير و القالعه الكبيره التي فيها هاذا القائد و ضرب من ههنا و هناك و ضرات من كل مكان و في النهاياه انتصر البطل علي ذلك القائد و قد هزم اياضا اصجقاء البطل اولك القاده الاخرين و دمرو تلك المدينه و جعلو الناس المسجونين التي كانت المدينه مديمنتهم يحكمونها مره ااخري و قد حدث ذلك

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
Close
Close